• T.Y

موسم فلاحي واعد بفضل التساقطات المطرية الأخيرة


أعادت التساقطات المطرية الأخيرة التي شهدتها عدة مناطق بالمملكة الحياة إلى الأراضي الفلاحية والسدود، مما يبشر بموسم فلاحي جيد سيمكن من التخفيف من حدة التداعيات الناجمة عن أزمة 2020. وهكذا، بدأت سنة 2021، الذي توصف حتى الآن بأنها سنة الانتعاش بامتياز، على وقع مؤشرات تدعو للتفاؤل بالنسبة للقطاع الفلاحي الذي عانى خلال السنة الماضية من أزمة مزدوجة (وباء كورونا المستجد والنقص الحاد في التساقطات المطرية). وقد كانت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت دون توقف على مدى أسبوع كافية لإحياء الأمل في نفوس الفلاحين.


وفي هذا السياق، قال عبد المنعم أبوريك، الأستاذ بجامعة ابن زهر بأكادير، وعضو فريق البحث في الأبحاث الاقتصادية والمالية والابتكار الترابي، “من المؤكد أن التساقطات المطرية الأخيرة سيكون لها تأثير إيجابي على الموسم الفلاحي الحالي، وستمكن من تحسين ملحوظ في إنتاج الزراعات البورية التي تشغل أكثر من 80 في المئة من المساحات المزروعة، وخاصة الحبوب (56 في المئة) والأشجار المثمرة (16 في المئة) “.

2 vues0 commentaire

Inscrivez vous à notre newsletter Chada FM

Conditions générale d'utilisation (CGU)

Adresse : 14, Rue abdelkarim el khattabi Casablanca - Maroc

© 2020 par Be Play