• T.Y

ضربة معلم .. درك دار بوعزة ينجح في تفكيك شبكة إجرامية خطيرة مختصة في التهجير السري والإتجار بالبشر.


أفادت مصادر عليمة لشدى اف ام أن عناصر الدرك الملكي، العاملة بالمركز الترابي للدرك الملكي دار بوعزة، التابع نفوذيا لسرية 2 مارس ، تمكنت عشية اليوم السبت من الإطاحة بصيد ثمين و ذلك من خلال إحباط مخطط جهنمي لشبكة متخصصة في التهجير السري والإتجار بالبشر، إذ فككت العناصر الدركية و بإشراف مباشر من قائد المركز الترابي المذكور و مساعديه زوال اليوم السبت 28 نونبر الجاري، شبكة للهجرة السرية والإتجار بالبشر، عدد أفرادها 12عشرة فردا، من بينهم فتاة في مقتبل العمر يرجح أنها تستعمل كوسيلة لإقناع الشباب الراغب في الهجرة. يشار إلى أن أفراد العصابة الإجرامية الموقوفين من قبل درك دار بوعزة، يعدون الرؤوس الرئيسية للشبكة الإجرامية الخطيرة، تسلموا المبالغ المالية المتفق عليها مسبقا، من طرف الراغبين في الوصول إلى الضفة الغربية، عبر الشريط الساحلي .


وأكدت ذات المصادر أن العملية استهدفت إيقاف واعتقال أفراد الخلية الخطيرة، وحجزت لديهم زورقا مطاطيا من النوع الممتاز والباهظ الثمن، ومحركات مائية، ومجموعة من المعدات المخصصة لعملية للإبحار، بالإضافة إلى عدد كبير من البراميل البلاستيكية المملوءة بالبنزين، وهواتف نقالة من النوع الممتاز، ومبالغ مالية مهمة متحصل عليها من الراغبين في الهجرة السرية، حيث واستنادا لمصادرنا التي أفادت بأن العصابة الموقوفة، كانت تعتزم اللقاء بمجموعة أخرى، كانت على موعد للقائهم في جنح الظلام، من أجل تأمين الوقت المناسب للهجرة السرية، كانوا مرابطين غير بعيد بإحدى الغابات المجاورة للشريط الساحلي لشاطئ دار بوعزة منذ أيام، ليتم بعد ذلك اعتقال أفراد العصابة الإثني عشر .

في المقابل أضافت مصادرنا، أن أعين الدرك الملكي بذات المركز، كانت ومنذ أيام تفرض مراقبة أمنية مشددة، على منطقة دار بوعزة، قبل أن تبين التحقيقات والأبحاث الميدانية والتحرياث المكثفة، أن الأمر ممتد على مستوى الشريط الساحلي من البيضاء إلى الجديدة.

وفي هذا الصدد تعد هذه العملية، التي قامت بها عناصر الدرك الملكي دار بوعزة و بمتابع دقيقة من قائد السرية صيدا ثمينا منذ تعيينه في الآونة الأخيرة على رأس جهوية البيضاء.

هذا ووفق مصادرنا، سيتم التحقيق مع الموقوفين 12 عشر، ووضعهم بتعليمات من النيابة العامة، تحت تذابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث ، قبل إحالتهم على انظار النيابة العامة لتقول كلمتها في حقهم .

Share


9 vues0 commentaire