• T.Y

“تيكنوبير ماروك” : السلطات المحلية بحد السوالم تقف على الحقيقة الساطعة بخصوص الالتزام بحماية البيئة


على اثر قيام لجنة إقليمية تضم ممثلي السلطة المحلية بحد السوالم و ممثلين عن المجلس البلدي لذات المدينة وبعض الأعضاء، وممثلة عن قطاع البيئة، والدرك الملكي وبعض ممثلي الساكنة وممثلي بعض الجمعيات المحلية بزيارة ميدانية لمصنع شركة “تيكنوبير ماروك”، من اجل معاينة تشغيل التجهيزات الجديدة، التي اقتنتها الشركة من مؤسسة صينية رائدة في المجال البيئي خلال الأشهر الماضية ، وهي معدات جاءت لتعزز جهود “تيكنوبير ماروك” الرامية للقضاء على بعض الروائح التي أزعجت الساكنة حسب إدعاء البعض ، رغم أن كل الاختبارات التي أجرتها عدة مختبرات، كانت آخرها الشرطة البيئية، تؤكد أن ما تنفثه مدخنة المصنع يبقى دون المستوى الذي يسمح به قانون البيئة.

وقد ابرزت جمعية برشيد لحماية والدفاع عن حقوق المستهلك من خلال بلاغ الى الراي العام الوطني ومن خلال زيارة وفد من أعضاء الجمعية للمصنع المذكور على ضرورة التنويه بالجهود التي يبذلها مسؤولو المصنع بخصوص استجابتهم لجميع الفاعلين والمهتمين بالبيئة من اجل توضيح طريقة اشتغال التجهيزات الموجودة به والنتائج المقدمة وذلك في إطار قناعتهم بأهمية الحفاظ على البيئة، وإيمانهم بأن نجاح أي نشاط صناعي وديمومته رهين بانخراطه في الدينامية الوطنية من أجل الحفاظ على البيئة كما دعت الى الاقتداء بشركة “تيكنوبير ماروك” في مجال الحفاظ على البيئة كرسالة موجهة الى جميع شركات الحي الصناعي بحد السوالم لتتبنى نفس النهج حتى تنعم الساكنة بالهواء النقي وتستفيد في نفس الوقت من فرص الشغل مع التنويه بوفاء الشركة و بالالتزامات التي تعهدت بها في اجتماعات سابقة بحضور السيد عامل الإقليم، مكرسة بذلك موقعها كشركة مواطنة توفر أزيد من مائة منصب شغل وصديقة للبيئة.



وقد علمت ” شدى اف ام ” من مصادر خاصة ان الشركة قد تلجا الى القضاء بخصوص ما تعرضت له من تشهير من طرف بعض الجهات التي تستغل قضايا البيئة من اجل تصفية حسابات شخصية لا علاقة لها بما سبق .


43 vues0 commentaire