• T.Y

الدكتور محمد حجامي : انسانيتنا و خدماتنا الصحية سر نجاحنا كنواة صحية


تعد مصحة ابن زهر الخاصة بمدينة برشيد نواة صحية بامتياز و من احسن المصحات ببلادنا بعد ان عملت على تحقيق انجازات طبية واستشفائية وخدماتية متميزة نالت استحسان المرضى الوافدين على عليها والذين يطلبون العلاج بها ،وتحظى بسمعة وصيت داخل وخارج الاقليم وبالمناطق المجاورة بجهة الدار البيضاء سطات ، كما تتوفر على جميع التخصصات الطبية والتمريضية وتجرى بها جميع العمليات الجراحية خصوصا يشرف عليها طاقم طبي وتمريضي مشهود له بالكفاءة ،برئاسة الدكتور محمد حجامي والذي يشرف عليها بشكل مباشر والمشهود له بالتواصل مع الوافدين على المصحة ويعكس انسانية الرجل وتواضعه الكبير.


وفي اتصال لنا مع الدكتور محمد حجامي مدير المصحة قال أن العلاقة بين الطبيب والمريض هي علاقة انسانية مبنية على تعاقد شرعي وقانوني يزكيه قسم الأطباء بعد تخرجهم ، وان التشكيك في كفاءة الاطباء من طرف بعض المواطنين خطر على المرضى ، يقوم به أشخاص غير واعين ، يحشرون أنفسهم في مهنة علمية متسائلا عن السبب الذي يجعل شخصا او صديقا او احدا من عائلة المريض ان يفتي في ما ليس له به علم متجاهلا ان الطب علم يدرس بالجامعات لمحاربة الامراض بما فيها المستعصية في بعض الاحيان لانه ليست هناك شعبة تدرس لمداواة الموت بما انه يرتبط بالاجال وبالأعمار كما تنص على ذلك الشريعة الاسلامية ولا يرتبط بتقصير مثلا أو خطأ طبي وهو أمر نادر في ظل التطور الذي وصلت اليه البشرية في ميدان الطب و ليس تقصيرا او خطأ من الطبيب .

ويضيف الدكتور محمد حجامي وانطلاقا من تجربته ان جميع المصحات وعندما يتعلق الامر بمريض ما ، يتكلف به على الاقل ثلاثة او اربعة اطباء اخصائيين ،منهم الطبيب المعالج ، الدي يكون له باع كبير و تجربة تراكمية عبر الممارسة و يكون اما اخصائيا في الجراحة العامة او التوليد او المسالك البولية او جراحة العظام الخ ، وطبيب مختص في التخدير و الانعاش و اخر مختص في الأشعة و تشخيص الأمراض و طبيب مختص في البيولوجيا وعلم الاحياء يمضي علي صحة التحاليل المخبرية و كلما كان المرض مستعصيا كلما ازداد عدد الاطباء دوي الاختصاص المطلوب .


ودعا الدكتور حجامي الى محاربة الشائعات والتشكيك في المنظومة الطبية لان التشكيك دون علم اخ للجهل مستدلا على ذلك بقول الله عز وجل : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ، فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ [الحجرات:6، مبينا ان طلب التداوي من السنة النبوية وان عددا كبيرا من الأمراض يتم علاجها بجل المصحات و المستشفيات في المغرب حتى الخطيرة منها كامراض القلب و السرطان اما الامراض العادية او البسيطة ان صح التعبير فحدث ولا حرج ومنها ؛ امراض الزائدة الدودية ، المرارة، المعدة ، حجر الكلي والمسالك البولية، الكسور وغير ذلك .

Inscrivez vous à notre newsletter Chada FM

Conditions générale d'utilisation (CGU)

Adresse : 14, Rue abdelkarim el khattabi Casablanca - Maroc

© 2020 par Be Play